يورك القابضة تتعاون مع الفنان الجورجي زوراب جوميلوري
Categoriesغير مصنف

يورك القابضة تطلق مشروع آفاق ليسي وتعزز العمل وفقًا للمعايير الدولية

أعلنت مجموعتنا الأم يورك القابضة عن إطلاق مشروع مجمع آفاق ليسي بالقرب من قلب العاصمة الجورجية تبليسي، حيث حرصت المجموعة أثناء تنفيذها للمشروع على تطبيق جميع المعايير الدولية للتنمية KROY.

و”آفاق ليسي” هو مجمع  سكني حديث يوفر فيلات فاخرة مع إطلالة فريدة على العاصمة الجورجية تبليسي، وقد التزمت المجموعة بالامتثال لجميع معايير التحضر أثناء بنائها لهذا المشروع، كما تم تطويره بناءً على مبادئ صديقة للبيئة، حيث يقع المجمع بقلب محمية طبيعية في منطقة ليسي الهادئة والقريبة من وسط المدينة.

وتسعى مجموعتنا يورك القابضة إلى تعزيز العمل وفقًا للمعايير الدولية للتنمية KROY، حيث تستهدف من وراء ذلك ليس فقط تكامل المعايير الدولية، ولكن اتباع الأساليب والمعايير المفضلة عالميًا في جميع العمليات الإدارية والتشغيلية.

وبخصوص هذا الموضوع قال عمرو الأبوز، الرئيس التنفيذي لمجموعتنا: “نحن نسترشد بأساليب علمية متكاملة، والتي تتضمن مبادئ إدارة الموارد البشرية، ثقافة الشركة، التسويق، المبيعات وخدمة العملاء، على أن تستجيب كل جهودنا ليس فقط للوائح المحلية ولكن أيضًا للوائح العالمية.

إن هذا النموذج من إدارة العلامات التجارية هو نموذج مبتكر، وفي المستقبل القريب، سنعمل على تعميم هذه النهج العلمي أكثر وتطويره أكاديميًا. ومع هذا، نريد أن نؤكد مرة أخرى على أننا لا نصنع منتجًا فحسب، بل نهدف أولًا إلى الارتقاء بجودة الحياة”.

كما قال أوتار كيريا، رئيس قسم التسويق بالمجموعة: “إن مهمتنا هي تحسين جودة الحياة، وهذا لا ينطبق فقط على عملائنا، بل على موظفينا، وشركائنا، والمجتمع.

نحن نخطط لتشكيل قسم خاص للتحسين المستمر لجودة الاتصالات، حيث سيكون هذا الإجراء هو الأول من نوعه في السوق الجورجية، وبالإضافة إلى ذلك فإن المجموعة تستهدف الإعلان عن العديد من المشروعات الواعدة في المستقبل القريب”. 

Categoriesغير مصنف

قصة نجاح “عمرو الأبوز” مؤسس يورك تاورز إحدى أكبر الشركات العقارية في جورجيا

ربما لن تصدق لو قال لك أحدهم أن هناك شخص ما كان يعمل في وظيفة عادية، ثم أصبح خلال 6 سنوات فقط من أشهر رواد الأعمال ويملك واحدة من أكبر شركات التطوير العقاري.

لا بد أن هذا الأمر إذا حدث فسيكون وراءه العديد من الأسرار، وهو ما نعرضه لكم في قصة نجاح “عمرو الأبوز” مؤسس شركة يورك تاورز العقارية في جورجيا، وفقًا لحديثه خلال مقابلة مع قناة روستافي 2 الجورجية.

ولد عمرو الأبوز في مصر، وهو يبلغ الآن من العمر 37 عامًا. بعد دراسته الجامعية عمل كصحفي اقتصادي ثم سافر إلى قطر للالتحاق بإحدى الصحف الدولية هناك.

ورغم عمله بمجال الصحافة لأكثر من 13 عام، إلا أنه وبسبب شغفه الكبير بمجال الاقتصاد كان يحلم بإنشاء عمله الخاص، فقام بدراسة إدارة الأعمال في جامعات مصرية وأمريكية.

وفي ذلك الوقت وبالتحديد في عام 2016 كان يبحث عن وجهة سياحية مميزة، فقرر أن يختار جورجيا لطبيعتها الخلابة واحتوائها على الكثير من الأنشطة السياحية الشيقة.

ولم يكن يعرف بأن زيارته العادية إلى جورجيا ستتحول إلى بداية لرحلة مهنية مليئة بالنجاح، حيث وجد بها الكثير من الأسباب المحفزة على إنشاء عمله الخاص.

وبخلاف أن جورجيا توفر بيئة عمل جيدة وتتمتع بمستوى عال من الأمن، والعيش بها مريح، وتستقبل ملايين السياح سنويا، فهي تمتلك الكثير من الإمكانيات المشجعة على تأسيس الشركات.

وعلى الرغم من كل تلك الأسباب المحفزة، إلا أن الأبوز كان يحتفظ لنفسه ببعض أهم المقومات التي جعلته يصبح سريعًا من أنجح رواد الأعمال في جورجيا، فهو يرى أن الصحفيين العاملين بمجال الاقتصاد يمتلكون فرص كبيرة ليصبحوا رواد أعمال؛ بسبب خبرتهم بالأسواق ومعرفتهم بعلم الاقتصاد.

لقد اكتسب الأبوز أثناء عمله بالصحافة الكثير من المعرفة بالسوق والتداول، وكيفية تحقيق الربح، وكيفية عمل البيانات المالية، ورغم عدم عمله بمجال التطوير العقاري من قبل، إلا أن شركته الصغيرة وبمجرد انطلاقها، استطاعت أن تحقق نموًا كبيرًا وسريعًا، ولعل السر وراء ذلك في امتلاكه أهداف دائمًا لتحقيق المزيد.

عمرو الأبوز يعتبر التحديات معلمه الأول

يقول عمرو الأبوز أن المعلم الأول له هو التحديات، لأنها تعلمه مواجهة أنواع مختلفة من المشكلات. ولعلنا حين نسمع ذلك ندرك مدى تفرد شخصيته، ونتفق معه في الرأي أيضًا، فالمشكلات رغم صعوبتها وعواقبها إلا أنه وبمجرد تجاوزها يكون لدينا الكثير من المكاسب المحققة.

 وعلى الرغم من مواجهته للعديد من العوائق، إلا أن وباء كوفيد 19 كان من أصعب الاختبارات التي تعرض لها، ورغم ذلك استطاعت شركته يورك تاورز تحقيق نمو بنسبة 137% خلال فترة الوباء.

ويرجع ذلك إلى التزامه الشديد تجاه فريق العمل والعملاء واستخدام أساليب جديدة في الإدارة المالية والتسويق والمبيعات.

عمرو الأبوز يعتمد ثقافة جديدة في بناء مشاريعه بجورجيا

يرى عمرو الأبوز أن الجورجيين يميلون إلى العيش وسط المدينة، لكن الأمر عكس ذلك في أوروبا، فالأوربيون يبحثون دائمًا عن فرصة للعيش في مناطق أكثر هدوءًا.

ومن هنا قرر اعتماد ثقافة جديدة في عمل شركته يورك تاورز، وذلك بالتركيز على بناء أحياء سكنية عصرية وصديقة للبيئة في مناطق هادئة طبيعتها خلابة وبيئتها نقية وفي نفس الوقت قريبة من وسط المدينة.

ويعتبر كمبوند يورك تاون من أبرز المشاريع التي تحققت بها رؤية عمرو الأبوز وشركة يورك تاورز، حيث يقع هذا المشروع على بعد 15 دقيقة من وسط تبليسي، ويضم أكثر من 100 منزل فاخر وسط مساحات خضراء واسعة، مع وجود العديد من المراكز الخدمية والترفيهية.

Categoriesغير مصنف

ارتفاع مبيعات عقارات تبليسي بنسبة 54% ينعش سوق الاستثمار العقاري في جورجيا

وفقًا لتقرير شركة الاستشارات الجورجية TBC Capital، تم بيع حوالي 800 عقار سكني جديد في تبليسي في يوليو 2022، وذلك بزيادة قدرها 53.6% عن يوليو 2021، كما ارتفعت مبيعات الشقق القديمة بنسبة 10%؛ وقد أدى ذلك إلى مزيد من الانتعاش لسوق الاستثمار العقاري في جورجيا.

واستحوذت العقارات السكنية الصغيرة والمتوسطة الحجم على النسبة الأكبر من مبيعات الشقق الجديدة في يوليو 2022، حيث شكلت 36% و33% من إجمالي المبيعات على التوالي.

وشهدت جميع أنواع العقارات في تبليسي نموًا سنويًا في متوسط أسعار البيع، حيث كان للشقق التي تم تجديدها حديثًا النصيب الأكبر من هذه الزيادة.

وفي وقتٍ سابق، قالت إيرينا كفاخادزي، رئيسة الأبحاث في TBC Capital، إن أسعار العقارات الجورجية سترتفع بنسبة 11٪، بينما سترتفع المعاملات بنسبة 14٪ في عام 2022.

هذا وتتوفر العديد من مزايا الاستثمار العقاري في جورجيا، ولعل أهمها هو وجود الكثير من العقارات الحديثة بقلب الطبيعة وفي مواقع حيوية وبأسعار مميزة، كما يتم تسجيل العقار باسم المالك مباشرةً، ولا يتم فرض ضريبة عقارية إلا إذا زاد الدخل السنوي للمالك عن 14,160 دولار، بحيث لا تتجاوز الضريبة 1%.

في منطقة ليسي الخلابة
Categoriesغير مصنف

إطلاق أحدث مشروعاتنا في جورجيا “ليسي بيرسبيكتيف” في منطقة ليسي الخلابة

يسرنا في يورك تاورز أن نعلن عن مشروعنا الجديد ليسي بيرسبيكتيف، وهو عبارة عن مجمع فيلات حديث يقع بالقرب من بحيرة ليسي في منطقة ليسي الخلابة والتي تعتبر إحدى أرقى ضواحي العاصمة تبليسي.

ويمثل مشروع ليسي بيرسبيكتيف تجسيدًا جديدًا لرؤية شركة يورك تاورز الطموحة في تطوير ضواحي العاصمة تبليسي؛ من أجل منح الناس ما يبحثون عنه من فرص مميزة للعيش وسط الطبيعة في بيئة نظيفة مع عدم الابتعاد كثيرًا عن قلب العاصمة.

مميزات مجمع ليسي بيرسبيكتيف 

يضم مجمع ليسي بيرسبيكتيف 8 فيلات فاخرة تتمتع بإطلالة بانورامية فريدة على المدينة والمناظر الطبيعية، ولكل فيلا موقف سيارات خاص ومساحات كافية للجلوس والاسترخاء، حيث الاستمتاع بالطبيعة والهواء النقي وقضاء أمسيات استثنائية مع العائلة والأصدقاء.

ويعتبر مشروع ليسي بيرسبيكتيف أحد أكثر المشروعات الواعدة استثماريًا في جورجيا؛ نظرًا لما تشهده منطقة ليسي من إقبالًا متزايدًا على شراء واستئجار العقارات بها.

وحول سبب إطلاق هذا المشروع، قال خالد أسامة المدير التنفيذي لشركة يورك تاورز، أن عدد الأجانب المهتمين بالاستثمار في جورجيا يتزايد يومًا بعد يوم؛ وهو ما دفع الشركة لتلبية رغباتهم عبر إطلاق هذا المشروع الجديد.

كما قال أوتار كيريا المدير التنفيذي للتسويق في مجموعتنا الأم يورك القابضة: “نحن نتعرف بشكل مستمر على احتياجات العملاء، ونعتقد أن هذا أفضل وقت لمنحهم فرصة فريدة للعيش في بيئة خضراء هادئة بالقرب من وسط المدينة”.

يورك القابضة تتعاون مع الفنان الجورجي زوراب جوميلوري
Categoriesغير مصنف غير مصنف غير مصنف غير مصنف غير مصنف غير مصنف غير مصنف غير مصنف

بهدف إظهار جماليات أعمالها.. يورك القابضة تتعاون مع الفنان الجورجي “زوراب جوميلوري”

قامت مجموعة يورك القابضة بالتعاون مع الفنان الجورجي الشهير “زوراب جوميلوري”؛ بهدف التوسع في إظهار الجماليات التي تتمتع بها أعمال المجموعة، بالإضافة إلى تحقيق تطلعاتها في الترويج للفن الجورجي سواء محليًا أو في الأسواق الدولية.

وفي هذا الصدد أكد “أوتار كيريا” مدير التسويق والعلاقات العامة بيورك القابضة، على أن القوة الدافعة للمجموعة تكمن في خلق بيئة متفردة وصديقة للإنسان، فالمجموعة تؤمن بأن كل إنسان فريد من نوعه، وكذلك بيئته يجب أن تكون مثالية واستثنائية.

وأضاف أوتار: من خلال نقل أعمال الفنان العبقري “زوراب جوميلوري” يمكننا تعزيز فكرة أن الفن ليس فقط غذاء للروح، ولكنه أيضًا طريقة بارعة في التعبير عن نمط الحياة.

وتابع: لقد ابتكر الفنان زوراب جوميلوري عملين رائعين لمجموعتنا وهما معبران تمامًا عن الرسالة التي نحملها، حيث يركز العمل الأول على إظهار الجمال والرُقي الذي تمتعت به العصور القديمة، وأن هذا الجمال باقٍ إلى الأبد؛ وهو ما يمنح الإنسان الإلهام والفرح من أجل مستقبل أكثر تفاؤلًا وإيجابية.

أما العمل الثاني فيركز على الاهتمام والتقارب المتواصل، وهو من أكثر ما تسعى يورك القابضة إلى تحقيقه يوميًا سواء باهتمامها بالعملاء أو الشركاء أو أعضاء فريق العمل.

وقال الفنان الجورجي زوراب جوميلوري: في العمل الأول الذي قمت بإنشائه، سعيت إلى نقل رموز الحياة الجورجية القديمة مثل حيوان الثور والأسد والماعز والأسماك، بالإضافة إلى نبات الكرمة، ورمز البرجالي المعبر عن الشمس والخلود. وأضاف: أما بخصوص العمل الثاني فهو يعكس تصوري لكرم الله الذي ليس له حدود.

ووفقًا لـ “أوتار كيريا”، فإن التعاون بين مجموعة يورك والفنان زوراب جوميلوري سيحقق فائدة أخرى مهمة، تتمثل في إشهار الفن الجورجي على نطاق واسع في الخارج، لا سيما وأن مجموعة يورك تعمل في أكثر من 8 دول حول العالم، كما سيعزز ذلك هوية العلامة التجارية للمجموعة في السوق الجورجي.

وقال “عمرو الأبوز” الرئيس التنفيذي لمجموعة يورك القابضة: دائمًا ما يثير شغفي تلك اللوحات التي تصور الأشخاص والروح والحياة والعلاقات، وأعتقد أن أعمال “زوراب جوميلوري” هي تجسيد مثالي لذلك، كما أكد “الأبوز” على أن الأساس الذي يحكم عمل مجموعة يورك القابضة هو خلق بيئة سكنية مثالية من جميع النواحي.

ويورك القابضة هي مجموعة شركات دولية مقرها في تبليسي، جورجيا، ولديها فروع عدة منتشرة في دول المملكة العربية السعودية، الكويت، قطر، الإمارات العربية المتحدة ومصر، وكذلك لها تواجد مميز في أوروبا الشرقية، وتضم المجموعة شركتين كبيرتين هما: يورك تاورز العقارية، وزها للإنشاءات.

وتعمل شركة يورك تاورز حاليًا على عدة مشروعات، من بينها “يورك تاون”، وهو كمبوند يقع بقلب محمية طبيعية في منطقة طابخميلا، ويضم أنماط متنوعة من الفلل، وهناك أيضًا “ليسي فيو”، وهو كمبوند متكامل الخدمات يضم شقق وفلل بأرقي وأجمل مناطق العاصمة. هذا بالاضافة إلى مشروعات استثمارية أخرى قائمة مثل منتجعي بازاليتي ومتسخيتا.

يذكر أن مجموعة يورك القابضة، قامت قبل شهرين باستثمار ما يُقدر بـ 27 مليون دولار أمريكي في باتومي، وتركّز هذا الاستثمار على أحدث مجمعاتها السكنية في المدينة وهو “بيانكا باتومي”، والذي يوفر شقق فندقية، ومرافق وخدمات ترفيهية متكاملة، كما يضم واحد من أشهر الفندق العالمية وهو “إيبيس ستايلز”.

بهدف إظهار جماليات أعمالها.. يورك القابضة تتعاون مع الفنان الجورجي "زوراب جوميلوري"
بهدف إظهار جماليات أعمالها.. يورك القابضة تتعاون مع الفنان الجورجي "زوراب جوميلوري"
بهدف إظهار جماليات أعمالها.. يورك القابضة تتعاون مع الفنان الجورجي "زوراب جوميلوري"
بهدف إظهار جماليات أعمالها.. يورك القابضة تتعاون مع الفنان الجورجي "زوراب جوميلوري"
بهدف إظهار جماليات أعمالها.. يورك القابضة تتعاون مع الفنان الجورجي "زوراب جوميلوري"
بهدف إظهار جماليات أعمالها.. يورك القابضة تتعاون مع الفنان الجورجي "زوراب جوميلوري"
خالد أسامة نتوقع رواجًا كبيرًا لصناعة الضيافة بجورجيا
Categoriesغير مصنف

  خالد أسامة: نتوقع رواجًا كبيرًا لصناعة الضيافة بجورجيا

تناول موقع “بروبرتي جورجيا” في مقال مميز، المزيد عن رؤية رئيس شركة يورك تاورز “خالد أسامة” في مجال صناعة الضيافة بجورجيا. 

وتحدث الموقع عن “مجموعة يورك القابضة” باعتبارها واحد من أكبر المطورين في جورجيا بما تملكه من سجل حافل بالعديد من المشاريع السكنية الحديثة والواعدة استثماريًا. 

وذكر الموقع أن “يورك القابضة” كانت ولا تزال من أشد المؤمنين بالمستقبل الواعد لصناعة الضيافة في جورجيا، ما دفع المجموعة حتى خلال فترة وباء كوفيد-19 وانخفاض حركة السياحة، إلى تطوير فندق فاخر بكمبوند يورك تاون، بالإضافة إلى التخطيط لتنمية مجموعة من العلامات التجارية للفنادق والمنتجعات العالمية عبر المنطقة. 

ونقل الموقع عن “خالد أسامة” تصريحه بأنه لا يخشى التغيير، بل أنه يسعى باستمرار إلى تبني أي أفكار جديد جديدة، محاولًا استغلالها لتحقيق مزيد من التعلم والنمو، حيث قال: ” لقد سمحت لي الثقة التي منحني إياها المؤسسون والشركاء في مجموعة يورك القابضة؛ بتجربة مبادرات مختلفة، الأمر الذي مكنني من التطور مع الشركة، ولطالما كان لدي قادة رائعون، لديهم رؤية مميزة وشغف غزير، لذلك كانوا ولا يزالون هم مصدري الأول للكثير من الإلهام”.

 وأشاد الموقع بدور السيد خالد حينما كان مديرًا لمبيعات شركة يورك تاورز وباعتباره أحد أهم الكوادر التي ساهمت في بناء الشركة إلى أن استحق هذه المكانة الجديدة بقيادة “يورك تاورز” إلى مزيد من التقدم كشركة دولية رائدة في مجال إدارة الممتلكات.

وفي هذا الصدد، قال خالد: إنني أؤمن وبشدة بأن مقدم الخدمة إذا منح عملائه مواصفات عالية الجودة وعروضًا فريدة؛ فإنه دون شك سوف يبني معهم علاقات قوية ومستدامة.   

وأضاف: إن السر يكمن في كيفية تقديم منتجات مناسبة وذات جودة عالية في المكان المناسب. على سبيل المثال، اكتسب سوق العقارات السياحية في جورجيا شعبية كبيرة في فترة ما قبل وباء كوفيد 19، إلا أنه لا يزال في مرحلة النمو ويتمتع بإمكانيات هائلة. 

وتابع: على الرغم من تأثير الوباء على رواج السياحة العالمية، إلا أننا مازلنا نتمسك بخططنا المبتكرة في مجال الضيافة، ونحن الآن نستعد بقوة لنكون في المقدمة عند حدوث مزيد من الانتعاش السياحي وقدوم الكثير من المسافرين إلى جورجيا. 

وقال خالد، أن مشروع الضيافة الخاص بالشركة يمتد إلى شراكات مع مجموعات دولية قوية، وكان المطور يتفاوض بشأن شروط الإدارة والامتياز مع عدد من السلاسل الدولية بما في ذلك وينديم، وهوليداي إن، وبيست ويسترن، وهيلتون، وما إلى ذلك. 

وأضاف: مع مشغل الفندق، نناقش أيضًا فرصة المساكن متكاملة الخدمات، والتي نخطط لتقديمها في كمبوند يورك تاون، وهذا من شأنه أن يضيف قيمة عالية للمشروع أيضًا. 

وتابع: لا يزال سوق الضيافة الجورجي يشهد إقبالًا منخفضًا نسبيًا من الفنادق ذات العلامات التجارية الدولية، وهو ما يجعلنا نخطط للشراكة مع المشغلين لجلب فنادق عالية الجودة إلى السوق. وفي حين أن الشركة لديها مشاريع عقارية متنوعة للغاية، عندما يتعلق الأمر بعملية إدارة الفنادق، فهناك دائمًا خطط طموحة لدينا تليق بسوق ضيافة واعد مثل السوق الجورجي. 

وقال خالد: نحن نريد أن نقدم لضيوفنا تجربة لا تُنسى ونساهم في استكشاف المسافرين العالميين لهذا البلد الساحر. لطالما أردنا المساهمة في جعل جورجيا وجهة اقتصادية وسياحية مزدهرة. لقد رأينا جميعًا كيف كانت السياحة تقود الاقتصاد الجورجي قبل الوباء، والآن نحن على ثقة من عودة ذلك قريبًا بمجرد حدوث مزيد من النشاط لحركة التنقل العالمي. 

وفي النهاية، اختتم خالد أسامة حديثه بقول أنه وفريق عمل الشركة يتطلعون دائمًا بتفاؤل وإيجابية نحو المستقبل، مع استخدام استراتيجية “السكون” في بعض الأوقات، من أجل الإعداد الجيد لرعاية صفقات جديرة بطموح الشركة وطموح عملائها.

شركة يورك تاورز
Categoriesغير مصنف

رئيس شركة يورك تاورز الجديد: استراتيجيتنا هي توفير فرص تملك متنوعة بجورجيا

أجرى موقع ” GeorgiaProperty” مقابلة مع السيد “خالد أسامة” الرئيس التنفيذي الجديد لشركة يورك تاورز؛ للتعرف على استراتيجيته الجديدة وأهدافه وخطط الشركة المستقبلية، لا سيما مع التحول إلى “مجموعة يورك القابضة”.

وقد تولى “خالد أسامة” منصب الرئيس التنفيذي لشركة يورك تاورز، والتي أصبحت إحدى شركات مجموعة يورك القابضة، حيث سيكون “أسامة” مسؤولًا عن إدارة الأصول والوساطة بالمجموعة. 

ما هي استراتيجيتك للنجاح في السوق العقاري، والذي أصبح شديد التنافسية اليوم؟

إن الأساس الذي تقوم عليه استراتيجية “يورك تاورز” كان وسيبقى دائمًا الحفاظ على تقديم خدماتنا وفق أعلى مستوى من الجودة، مع التنويع المستمر في منتجاتنا والسرعة العالية في التعامل مع كافة المتغيرات.

نحن حاليًا نبيع شقق وفلل وأراضي استثمارية بالمشاريع الواعدة الخاصة بمجموعة يورك، بالإضافة إلى المشاريع التي نقوم بشرائها من شركات المقاولات الرائدة الأخرى؛ وهو ما يضمن لنا توفير فرص تملك فريدة ومتنوعة بشكل دائم.

كيف تصف لنا أسلوب إدارتك وأهدافك؟

أولًا، أحرص على حضور كافة الاجتماعات بجميع أقسام الشركة؛ للتأكد من أن كل الأعمال تسير وفق ما هو مخطط لها والإجابة على أي أسئلة قد تطرأ لدى أي زميل. إن مسؤوليتي تكمن في ترجمة كل القدرات والإمكانات، إلى أفكار مبتكرة وعملية.

وثانيًا، أنا أؤمن بمبدأ الشفافية، وأراها ضرورية جدًا لأي بيئة عمل اليوم كأساس متين للتعامل مع العملاء والشركاء والموظفين على حدٍ سواء.

أعلم جيدًا حجم المهمة الموكلة إلي؛ لذلك سأبذل قصارى جهدي للمحافظة على نجاحات يورك تاورز خلال السنوات الخمس الماضية، مع السعي بشكل أكبر نحو التطوير وتحقيق مزيد من الإنجازات.

هل يختلف نهج الشركة الآن بخصوص تحسين تجربة التواصل مع العملاء؟

عند حصولك على أكثر من مائة عميل جديد كل شهر بالإضافة إلى العملاء الحاليين، فإن دمج التكنولوجيا الجديدة واعتماد نهجًا أكثر تنظيمًا وتكاملًا، يصبح أمرًا في غاية الأهمية.

نحن نتعامل مع كل عميل بشكل مستقل لتوليته أكبر قدر من العناية، مع تطبيق معايير جديدة باستمرار والمحافظة على تطوير مهارات التواصل مع كافة العملاء لتحديد احتياجاتهم وتوقعاتهم.

ما هي الإشارات والتوقعات التي حصلت عليها من السوق مع هذه التغيّرات؟

 نحن دائمًا نتطلع إلى خلق قيمة مضافة بصناعة العقارات؛ لذلك فمهمتنا لا تكمن فقط في مجرد بيع منازل، بل تأسيس أسلوب حياة مثالي؛ لذلك فمشاريعنا جميعها تحتوي على خدمات متكاملة توفر أعلى قدر من الراحة والرفاهية.

وبالنسبة للعملاء الأجانب، فإننا نوفر بمشاريعنا خدمات ضيافة على أعلى مستوى؛ لضمان سلامتهم وأمنهم وراحتهم الكاملة.

وعندما تعطشنا لعمل شيء جديد فريد من نوعه، اجتمعنا معًا للبحث عن طرق استثنائية لتطوير أعمالنا. ومن هنا توصلنا إلى فكرة الكمبوند أو المجتمعات المتكاملة المسوّرة، حتى أطلقنا قبل عامين اثنين من أضخم مشاريعنا، وهما كمبوندي يورك تاون وليسي فيو، حيث أكملنا بنجاح المراحل الأولى من بنائهما وفقًا لأعلى معايير الجودة العالمية.

هل توجه تركيزك وجهودك نحو تلبية الطلب الحالي في السوق، أم أنك تنتظر زيادته؟

إن حجم الإقبال المحلي على شراء العقارات في جورجيا كبير ويتزايد بشكل مثير للانتباه، وهو ما جعل متوسط عدد ساكني الشقة في العاصمة تبليسي يفوق بكثير المتوسط الأوروبي. علاوة على ذلك، هناك طلب أجنبي متزايد أيضًا على التملك سواء لأغراض المعيشة أو الاستثمار. لذلك، وبكل تأكيد نتوقع أن يبقى المعروض من العقارات الجورجية دائمًا أقل من معدل الطلب.

بالإضافة إلى ذلك، فإن “يورك تاورز” تتميز باتباع نهجًا مبتكرًا وقياديًا يسهم بفعالية في زيادة الطلب؛ وذلك عبر جهودنا المستمرة في التطوير الحضري وإنشاء مراكز جذب جديدة عالمية المستوى.

هل تعتبر جهود وتوجهات “يورك تاورز” حتى الآن تستحق أن تكون مثالًا يُحتذى به؟

في الواقع، هذا من أهم ما نسعى إليه في يورك تاورز، أن نخلق اتجاهات سوق جديدة ونطلق باستمرار منتجات مميزة ومتنوعة؛ بما يشجع الكثير غيرنا على حذو حذونا. فنحن نطور أحياءًا راقية، ونبيع شققًا جاهزة ومتميزة في كل تفاصيلها، ونطور مباني حديثة وموفرة للطاقة، كما أننا نعشق الابتكار ومدفوعون دائمًا بروح الشجاعة والمغامرة، وبالفعل أصبحت توجهاتنا الفريدة هذه ولا تزال مثالًا يحتذى به لدى الكثيرين، وهو ما يشعرنا دائمًا بالسعادة والفخر.

مجموعة يورك القابضة - يورك تاورز
Categoriesغير مصنف

“يورك تاورز” تضم شركة “زها” للإنشاءات وتتحول إلى مجموعة قابضة

في خطوة تشير إلى حجم تطورنا وتوسعنا في سوق العقارات الجورجي، أعلن الرئيس التنفيذي لشركة “يورك تاورز” عن تحولها إلى مجموعة “يورك القابضة”، حيث تم ضم شركة “زها” للإنشاءات، والتي ستكون مسؤولة عن أعمال التخطيط الهندسي والبناء ومهام أخرى، بينما ستبقى “يورك تاورز” كشركة فرعية تابعة لـ “يورك القابضة”، حيث ستتولى أعمال إدارة الممتلكات والأصول والوساطة بالمجموعة.

أهدافنا من التحول إلى مجموعة يورك القابضة 

قال “عمرو الأبوز” رئيس مجلس إدارة مجموعة يورك القابضة: إن حجم التطور والإنجاز الذي استطعنا تحقيقه خلال أقل من 6 سنوات، كان الدافع الأول لنا في “يورك تاورز” لتعظيم طموحنا واتخاذ مثل هذا القرار الكبير والفارق في تاريخ الشركة عبر التحول إلى مجموعة قابضة باسم “يورك القابضة” حيث نهدف إلى أن تحقق هذه المجموعة المزيد من الريادة بمجال صناعة العقارات ليس فقط في جورجيا ولكن في منطقة الشرق الأوسط والعالم أيضًا.

وأضاف “الأبوز”، أن المجموعة بما تتمتع به من خبرات طويلة في مجال العقارات، تعتبر نفسها مستثمرًا طموحًا، يتطلع إلى التخطيط بشكل مستمر لإنشاء وجهات مميزة للسكن والاستثمار في جورجيا، وذلك بما يساهم في تعزيز مكانة هذا البلد كواحد من أفضل بلدان العالم للسكن والعمل والاستثمار.

وتابع: لقد اتخذنا قرار التحول بعدما وجدنا حاجة ملحة لمزيد من التطور وخاصةً مع طموحاتنا التي تكبر وتزداد كل يوم دون توقف. لقد وصل عدد الموظفين بشركة يورك تاورز إلى أكثر من 450 موظف بعدما كنا 50 موظف فقط، وزاد عدد فروع الشركة إلى 8 فروع بدول مختلفة في 3 قارات، وحاليًا يبلغ حجم استثماراتنا في جورجيا أكثر من 200 مليون دولار أمريكي، وكل ذلك دعانا إلى ضم شركة “زها” لتكون مسؤولة عن التخطيط الهندسي والتمويل والبناء والتشغيل والصيانة لكافة مشاريع المجموعة، وذلك بالتأكيد سيمنح شركة يورك تاورز مزيد من الفرص للتفرغ لإدارة مشاريعنا العقارية على أكمل وجه وبما يفوق توقعات عملائنا الطموحين.

اختصاصات وأهداف شركة زها للإنشاءات

و”زها” هي شركة هندسة معمارية وبناء وتشييد، تستهدف تقديم حلولًا حديثة ومبتكرة وتتمتع بالجودة العالية مع الالتزام بتنفيذ الأعمال في التوقيتات المحددة وبما يتناسب مع حدود ميزانيات العملاء ويفوق توقعاتهم.

ومن المفترض أن تقوم “زها” كشركة متعددة النشاطات، بدورٍ كبير وهام بمجموعة “يورك القابضة”، فهي تتمتع بإمكانات كبيرة واحترافية عالية في تخطيط وتمويل وبناء وتشغيل وصيانة دورة الحياة الكاملة كل مشروع، وكل ذلك داخل عملية واحدة متكاملة ومنضبطة.

وقد تم تعيين السيدة “مريم لورتكيبانيدزه”، في منصب الرئيس التنفيذي لشركة “زها” للإنشاءات، نظرًا لما تمتلكه من خبرات كبيرة تزيد عن 10 سنوات في صناعة العقارات، كما تم تولية السيد “خالد أسامة” رئاسة مجلس إدارة شركة “يورك تاورز”، لدوره الفاعل على صعيد تحليل البيانات وزيادة المبيعات والمشاركة في صناعة سابقة أعمال الشركة الكبيرة التي وصلت إلى 20 مشروعًا عقاريًا متنوعًا.

عمرو الأبوزعبرموقع انتربريس نيوز يكشف توقعات سوق العقارات الجورجي لعام 2022
Categoriesغير مصنف

عمرو الأبوز عبرموقع انتربريس نيوز يكشف توقعات سوق العقارات الجورجي لعام 2022

عقد موقع Interpressnews مقابلة صحفية مع السيد “عمرو الأبوز” الرئيس التنفيذي بمجموعة يورك القابضة للتطوير العقاري، للحديث عن أمور عديدة، منها استعراض أهم إنجازات الشركة في عام 2021، وتحليل أوضاع سوق العقارات الجورجي، واستشراف مستقبله في عام 2022. في هذا المقال نطلعكم على أبرز ما جاء في هذه المقابلة.

سيد عمرو، نرى أن يورك تاورز تمكنت من الحفاظ على وتيرة العمل حتى خلال أصعب أيام الوباء، بل وتمكنت من التوسع والتطور خلال هذه الفترة.

كيف تصف سوق العقارات الجورجي اليوم في ظل التحديات الحالية؟

خلال عامي 2020 و2021، ومع استمرار جورجيا في مواجهة التبعات الحاضرة والمستقبلية للوباء، أصبحنا نشهد تغيّرًا جذريًا في عادات المستهلكين، حيث تزايدت عندههم الرغبة في تغيير محيطهم والانتقال خارج المدن، إلى بيئة هادئة ومستدامة، مع مساحة أوسع لهم ولعائلاتهم.

ووفقًا لدراسة أجرتها الوكالة الوطنية للتسجيل العام، بلغ عدد معاملات الأراضي السكنية المسجلة في تبليسي والأراضي المجاورة في النصف الأول من عام 2021، بلغ 822 معاملة، وذلك بزيادة قدرها 56% على أساس سنوي.

بحلول عام 2021، كان السوق لا يزال يتعافى وظل نشاط المعاملات ثابتًا، إلى أن بدأت أسعار العقارات في الارتفاع فوق مستويات ما قبل الوباء، مما يشير بلا شك إلى أن الطلب بدأ يتعافى بشكل رائع، حيث ارتفع متوسط ​​سعر العقارات السكنية في عام 2021 بنسبة 5٪ عن عام 2019.

ومن اللافت للنظر هو مدى سرعة تكيف صناعة العقارات مع المتطلبات المتغيرة لكل شخص يتعامل مع التكنولوجيا، سواء بالنسبة لمن يشتري لمرة واحدة منزل للعائلة، أو مدير الأصول الذي يتحكم في ملايين الوحدات على مستوى العالم. ففي الوقت الحالي، أصبحت التقنيات والتكنولوجيا الحديثة تدعم بشكل عملي كل نوع من المعاملات وفئة الأصول وقطاع المستثمرين.

وقد كان للتغيرات الطارئة على سلوك المستهلك أيضًا تأثيرًا ملحوظًا على مبيعات يورك تاورز، حيث كانت الشركة حتى قبل تفشّي كوفيد19، تخطط لبناء مجمعات سكنية صديقة للبيئة في الضواحي؛ كوسيلة لتنويع مصادر تدفق إيراداتها. وفي عام 2021 تمكّنا من إكمال المرحلة الأولى والأكثر أهمية من أضخم كمبوند في طباخميلا “يورك تاون”، بينما قمنا في نفس الوقت بتطوير كمبوند مشابه وهو “ليسي فيو” بالقرب من بحيرة ليسي.

ما هي التغيّرات التي يمكننا توقعها بسوق العقارات الجورجي في عام 2022 مقارنة بأداء العام الماضي؟

بلا شك نتوقع المزيد من انتعاش قطاع العقارات في جورجيا، وذلك كنتيجة طبيعية للانتعاش الاقتصادي الذي تشهده البلاد، فعندما ينمو ويتوسع الاقتصاد بسرعة، تنمو مبيعات العقارات أيضًا بشكل كبير.

لقد أثبت الوباء قدرة قطاع العقارات المذهلة على التكيف مع المتطلبات والمتغيرات السريعة. وبينما يتعافى الناس من الوباء ويعودون إلى “الوضع الطبيعي الجديد” الذي يتضمن أنماطًا جديدة للعمل والتسوق والمعيشة. ستحتاج هذه التغييرات في الطريقة التي يعيش بها الناس إلى توفير مساكن تتوافق أكثر مع احتياجاتهم الجديدة وتطلعاتهم.

وعلى الرغم من أنه لا يمكن لأحد توقع ما سيأتي به العام الجديد 2022 تفصيليًا، إلا أن خبراء شركة يورك تاورز يتوقعون أن تستمر أسعار العقارات في الارتفاع، كما ستستمر التقنيات التكنولوجية مثل الشراء عبر الإنترنت في تبسيط المعاملات العقارية وتسهيلها.

ومن المرجح أن يكون أمام مالكي المنازل الحاليين، الفرصة لامتلاكهم سنة أخرى للاستفادة من تمويل قيم العقارات من خلال إعادة التمويل.

وفي الواقع، نتوقع أن يرتفع متوسط ​​أسعار المساكن السنوية بنسبة 5٪ على الأقل في عام 2022، تمامًا كما حدث في عام 2021.

ما التوقعات والتخطيطات التي يمكنك إجراؤها بشأن التأثير طويل المدى لكوفيد19 على سوق العقارات السكنية، بناءًا على فهمك الحالي؟

لقد فرض الوباء وضعًا جديدًا زادت فيه لدرجة كبيرة أهمية المسكن بالنسبة لجميع الناس، ونتيجة لوباء كوفيد-19، يقوم المطورون في جميع أنحاء العالم، وكذلك يورك تاورز، بوضع تصورات جديدة ومواكِبة للمستقبل في قطاعات التطوير والإنشاء، حيث أُعيد رسم مخططات المنازل وفق مفهوم جيد، وبالفعل يمكننا أن نلاحظ هذا التغيّر في المشاريع الجاري إنشائها حاليًا.

فنحن نرى الناس الآن يريدون عيش نمط حياة فائق السرعة والراحة، لذلك فطموحهم أن يحصلوا على بنية تحتية متطورة؛ توفر لهم إمكانية الحصول على كل ما يريدون من خدمات بالقرب منهم، ودون الحاجة إلى الابتعاد كثيرًا عن منزلهم.

ومع وضع هذا في الاعتبار، فإن جميع مشاريع يورك تاورز متكاملة الخدمات والمرافق؛ نحن نقدم جميع وسائل الراحة الأساسية لحياة مرفهة ومتكاملة، مثل مساحات رياضية وأخرى خاصة بالأطفال، ومحلات للبيع بالتجزئة، ومرافق للرعاية الصحية.

بصرف النظر عن الوحدات السكنية، يتميز كمبوند “يورك تاون” أيضًا بوجود وحدات تجارية وقاعات للضيافة والاستقبال، بما في ذلك فندق يحمل علامة تجارية دولية يضم 87 غرفة للضيوف. كل ما تبحث عنه خارج المدينة من أجل عيش نمط حياة متوازن متاح في كمبوند يورك تاون وكذلك بكمبوند ليسي فيو.

 كيف وإلى أي مدى يمارس المشترون الأجانب تأثير ذو فاعلية بالسوق العقاري؟

للمشترين الدوليين تأثير كبير في نمو سوق العقارات بعدة طرق: كبداية، يعتبر هذا، اعترافًا عالميًا للدولة بأنها موقع استثماري جذاب.

ثانيًا، هناك حاجة إلى الجودة، فغالبًا ما يبحث المستثمرون العقاريون الأجانب عن عقارات عالية الجودة للاستثمار فيها، وهذا بدوره يحفزنا كمطورين لرفع مستوى معايير الجودة وتعزيز قدرتنا التنافسية.

وتعتبر العقارات السياحية (لقضاء العطلات) من أكثر الخيارات رواجًا للاستثمار فيها. يتم شراء حوالي 80 ٪ من العقارات ذات الطراز الفندقي التي تم تطويرها في منتجعات جورجيا الساحلية من قبل رعايا أجانب، وهذا بالطبع، يترجم تلقائيًا إلى زيادة في السياحة المحلية. 

وعلى الرغم من عقبات عام الوباء، استطاعت يورك تاورز بالدخول لسوق البحر الأسود، حيث لطالما آمنا باستقرار السوق العقاري، ولهذا اخترنا إطلاق مشروعنا الرائد وقضينا كامل فترة الإغلاق في التخطيط له.

وكما نرى الآن، بدأت توقعاتنا المتفائلة تؤتي ثمارها، ففي النصف الأول من عام 2021، تم تسجيل 5139 صفقة في باتومي، بزيادة 64٪ عن نفس الفترة من عام 2020. وزاد الرقم بنسبة 17٪ من الربع الأول من عام 2019. بلغت قيمة السوق 218 مليون دولار أمريكي، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 21٪ مقارنة بالنصف الأول من عام 2019.

وتتوقع تحليلاتنا أن تقترب معاملات العقارات السكنية في باتومي من المستوى المسجل في عام 2019 بحلول عام 2022، بسبب العودة التدريجية للسياحة وعودة الاهتمام الأجنبي. ستساعد أسعار الفائدة المنخفضة على الودائع بالدولار الأمريكي في جورجيا وحول المنطقة على استقرار الطلب على الاستثمار أيضًا.

وهناك عنصر حاسم آخر أيضًا هو التطعيم للوقاية من الوباء. في ذلك الوقت، كان لدى باتومي بالفعل أحد أعلى معدلات التطعيم في البلاد، حيث تلقى أكثر من 60٪ من سكانها جرعتين من التطعيم.

برأيك، ما هي أبرز التحديات التي ستواجه سوق العقارات في جورجيا مستقبلًا؟

بالنسبة لجورجيا، فمثلها مثل بقية العالم، لا يزال التحدي الرئيسي يتمثل في جائحة كوفيد-19. ومع ذلك بدا سوق العقارات أكثر مرونة، وخاصةً فيما يتعلق بالعقارات السكنية، حتى أننا لاحظنا زيادة في الأسعار، وخصوصًا أسعار لفلل في ضواحي تبليسي. 

أما بالنسبة لنا في يورك تاورز، فإننا سعداء بأنه رغم كبر حجم مشاريعنا، إلا أننا لم نؤجل أو نعلق سير العمل بأي مشروع خلال فترة الوباء، بالإضافة إلى ذلك، فقد بدأنا مشاريع جديدة وضاعفنا القوى العاملة لدينا على مدار الـ 18 شهرًا الماضية. وهذا يدل على أن “يورك تاورز” باعتبارها لاعبًا كبيرًا في سوق العقارات لديها الموارد الكافية للحفاظ على مركزها المرموق، وتحقيق المزيد من التقدم.

ولتلخيص الوضع الحالي، يمكننا أن نستنتج أن صناعة العقارات في جورجيا، نظرًا لاستجابتها الكافية للتصدي للوباء، فهي من بين أكثر الأسواق أمانًا للاستثمار بها. حيث تشير اتجاهات السوق وتوقعاته إلى أن القطاع يتجه إلى مزيد من الاستدامة والمرونة في طريقه نحو مستقبل مجتمعات عمرانية صديقة للبيئة. 

موقع بيزنيس ميديا يبحث مع يورك تاورز تأثير كورونا على سوق العقارات الجورجي
Categoriesar

موقع Business Media يناقش تأثير جائحة كورونا على سوق العقارات ويستشهد بيورك تاورز

قام موقع Business Media Georgia بنشر مقالًا ناقش فيه قضية تأثير أزمة جائحة كورونا على سوق العقارات  في جورجيا مع الاستعانة بتجربة شركة يورك تاورز للتطوير العقاري في جورجيا والاستشهاد برؤيتها المستقبلية حتى عام 2022.

افتتح الموقع مقاله بالحديث عن تأثير الجائحة على الكثيرين من الأشخاص حول العالم والذين خسروا أعمالهم وتمكن منهم الخوف من عدم قدرتهم على التعايش مع مثل هذه الظروف. وحتى مع تحسن الأحوال وعودة الأمور إلى طبيعتها فإن قطاع العقارات سيستمر في التأثر بلا شك من حيث التذبذب في الأسعار وتغير سلوك المشتري وغيرها من الأمور.

1- التعجّل في شراء العقارات السكنية

الحقيقة أن أزمة الوباء قد جائت لتزيد الحاجة إلى شراء العقارات السكنية لا سيما مع اضطرار الكثيرين للعمل عن بعد والبقاء في منازلهم معظم الأوقات.

وجدير بالذكر أن الحكومة الجورجية قد بدأت في 1 سبتمبر 2021 دعمها لبرنامج قروض الرهن العقاري للعائلات التي لديها أطفال حديثي الولادة والأسر متعددة الأطفال.

واستشهد موقع Business Media Georgia بالتصريح السابق للسيد “عمرو الأبوز” الرئيس التنفيذي لشركة يورك تاورز مع مجلة فوربس، حين لخّص آثار برنامج الرهن العقاري المماثل للحكومة الجورجية العام الماضي، والذي لعب دورًا مهمًا في السوق العقاري، وأدى بشكل كبير إلى زيادة المبيعات، حيث زادت محفظة الرهن العقاري بنسبة 12.1٪ على أساس سنوي مقارنة بعام 2020 بشروط العملة الثابتة، مدفوعة بالكامل تقريبًا بالرهون العقارية بالعملة الوطنية المدعومة بقوة من برنامج دعم الرهن العقاري.

واستكمل “‘عمرو الأبوز” حديثه بأنه اعتبارًا من ديسمبر 2020، شكلت حصة الرهون العقارية المدعومة حوالي نصف إجمالي الإصدارات الجديدة.

تجاوزت حصة الرهون العقارية في قيمة المعاملات العقارية السكنية في تبليسي 50٪ في النصف الثاني من عام 2020، حيث دعم برنامج الدعم نمو الرهن العقاري ومبيعات العقارات.

ومع ذلك، فقد شكّل الانتهاء من برنامج الدعم مخاطر على التعافي المستمر لسوق العقارات، خاصة إذا تأخّر الانتعاش الاقتصادي. في مثل هذا السيناريو، تحدثنا عن أن إعادة تشغيل برنامج دعم الرهن العقاري ستكون ضرورية وبالتالي أكثر احتمالًا.

وفي النهاية، بالنظر إلى تأثير البرنامج السابق، نتوقع أن يلعب البرنامج الجديد بالتأكيد دورًا رئيسيًا في زيادة الحاجة المُلِحة للشراء.

كان هذا ما جاء على لسان السيد عمرو الأبوز، أما ما أفاد به مندوبو مبيعات شركة يورك تاورز، هو أنهم قد واجهوا ارتفاعًا في طلبات الفائدة والرهن العقاري، بالإضافة إلى زيادة الطلب المُلح على التملك بمشاريع الشركة في العام السابق، واستمرار نفس الزيادة في الطلب على عقارات الشركة، وخاصةً في أحد المشاريع المهمة الجارية في باتومي وهو مجمع الماري السكني الفاخر ومتكامل الخدمات والذي يقع صف أول مباشرةً على البحر الأسود، وبالقرب من ممر “بوليفارد” الجديد، ويضم شقق بمساحات تبدأ من 23 مترًا مربعًا وحتى 113 مترًا مربعًا.

موقع Business Media يناقش تأثير جائحة كورونا على سوق العقارات ويستشهد بيورك تاورز

وبالتالي فإن هذا المشروع الممتاز جاهز لتلبية طلب التملك من العائلات الكبيرة (أحد متطلبات البرنامج)، وكذلك الشقق الأصغر التي تتناسب مع حدود البرنامج.

2- زيادة متوقعة للطلب على منازل الأسرة الواحدة (المنازل العائلية)

مع تزايد الاهتمام العالمي بالقضايا البيئية والمعيشة الصحية لا سيما في أعقاب بداية أزمة وباء “كوفيد-19″، أصبح يتطلع الكثيرون حول العالم إلى السكن في مبانٍ خضراء لتعزيز الصحة وكفاءة الطاقة والحفاظ على الموارد.

لا شك أن الطلب مرتفع نسبيًا على المنازل المتواجدة في الضواحي المعزولة بمناطق هادئة مع المساحات الخضراء والخدمات القريبة. نتيجة لذلك؛ بدأت الشركات في الاستجابة للطلب المتزايد من خلال تقديم المزيد من المشاريع الخضراء.

هذا وتشهد جورجيا تزايد مستمر في عدد المناطق السكنية الخضراء والمنازل الحديثة الناشئة في مناطق خارج تبليسي ومدن مجاورة أخرى والتي تقدم خيارات ممتازة للسكن وسط مساحات أكثر خضرة.

وبخصوص آخر مستجدات مشاريع شركة يورك تاورز، فقد تم الإعلان عن مشروع كمبوند ليسي الواقع بالقرب من بحيرة ليسي الشهيرة، وكمبوند يورك تاون في منطقة طباخميلا الراقية الذي يتميّز بأنه صديق للبيئة مع تلبيته لجميع متطلبات التحضر الحديث والتي أهمها الكثافة السكانية المنخفضة.

هذه المشاريع الفريدة تشمل أيضًا حدائق وملاعب رياضية ومناطق ترفيهية للأطفال ومرافق خدمية حديثة ومتنوعة مصممة خصيصًا لتلبية احتياجات السكان، بالإضافة إلى توفير الكثير من المناظر الطبيعية الفريدة لتكون النتيجة العيش في بيئة نظيفة وصحية وهادئة مثالية للعائلات.

لقد أصبحت جورجيا من أكثر البلاد المتوجهة نحو مفهوم المدن المستدامة، ولا شك أن مشاريع يورك تاورز العقارية الصديقة للبيئة والتي تتميز بمساحات خضراء واسعة هي أكبر دليل على هذا التوجه الفريد لدولة جورجيا.

3. إدخال التكنولوجيا إلى المنازل يزيد من قيمتها

من المتوقع أيضًا زيادة اعتماد المطورين والمالكين على استخدام التكنولوجيا لرفع مستوى الرفاهية داخل أصولهم وزيادة قيمتها المالية.

وفي هذا الصدد تعمل شركة يورك تاورز حاليًا على التوسع في استخدام تقنيات المنزل الذكي بمشاريعها العقارية عن طريق إنشاء شراكات عمل مع العديد من المتخصصين المحليين والدوليين بهذا المجال، سعيًا من الشركة في تعميم تجربة المنزل الذكي على أوسع نطاق ممكن.

4. أسعار العقارات لا تزال في ارتفاع

في شهر يوليو السابق، أفادت أحدث المعلومات المتاحة لدينا بارتفاع متوسط أسعار العقارات السكنية بنسبة 12.2٪ على أساس سنوي وظلت أعلى من مستواها لعام 2019 بنسبة 2.7٪.

كما ارتفع متوسط أسعار الدولار المرجح للمبيعات الشهرية للشقق الجديدة والقديمة بشكل كبير في يوليو 2021، وخاصة على أساس سنوي. ففي يوليو 2021، ارتفع متوسط السعر المرجح للشقق الجديدة مقارنةً بعام 2019 بنسبة 1.5٪.

وفي نفس الفترة، ارتفع متوسط سعر مبيعات الشقق القديمة بنحو 685 دولارًا أمريكيًا، وهي أعلى زيادة شهرية خلال السنوات الثلاث الماضية (+7.5٪ مقارنة بعام 2019).

وعلى كل حال، بالنسبة للفترة المتبقية من عام 2021، وبالنظر إلى ضغوط التضخم والزيادة في المبيعات المدعومة ببرنامج دعم آخر، نتوقع زيادة أخرى قريبة في أسعار العقارات.

وفي النهاية يجدر القول بأن أسعار العقارات لدى شركة يورك تاورز لا تزال كما هي ولم تتأثر سواء بتقلبات العملة أو بضغوط التضخم، وهو أمر مُثير للإعجاب بلا شك.

ولقراءة المقال الأصلي على موقع Business Media Georgia يرجى الدخول إلى هذا الرابط: https://bm.ge/en/article/trends-and-projections-on-real-estate-market/91428/