اليوم العالمي للمرأة - المرأة العربية التي قلبت موازين الهندسة المعمارية

للمرأة موهبة خاصة في جعل كل شيء تلمسه يداها ينبض بالجمال والأناقة، ومجال الهندسة المعمارية هو واحد من المجالات الذي لم يستعصي عليها اقتحامه وإثبات أن وجودها يعني وجود الجمال.

دعونا نحتفل معكم اليوم في يورك تاورز للتطوير العقاري بـاليوم العالمي للمرأة بطريقة مختلفة، حيث نعرض لنموذج مُلهم ومُشرّف ليس فقط للنساء العربيّات بل لنساء العالم أجمع.

إذا أنت من المولعين بالهندسة المعمارية العبقرية، فحتمًا سمعت عن الراحلة العراقية الأسطورة “زها حديد“.. أشهر مهندسة معمارية في العصر الحديث، والتي استطاعت بجدارة أن تترك بصمة تاريخية للمرأة في الهندسة المعمارية بالجمع بين الفخامة والإبداع والأناقة في جميع تصاميمها.

من السهل على أي أحد حين يرى واحد من أعمال زها حديد أن يعرف تمامًا أن من قام به هو امرأة، حيث تجلّت صفات الرقة والجاذبية والإبهار التي تتميز بها المرأة في جميع تصميمات زها المعمارية.

من هي زها حديد؟

زها حديد هي مهندسة معمارية عراقية جابت شهرتها العالم كله نظرًا لتميز أعمالها بالحداثة والانسيابية واتباعها نمط العمارة التفكيكية متعددة المناظير.

وُلدت زها حديد في بغداد وقد تلقت تعليمها المدرسي في إنجلترا وسويسرا، وحين كبرت قامت بدراسة الرياضيات في الجامعة الأمريكية ببيروت، وبعدها انتقلت إلى لندن لدراسة الهندسة المعمارية بكلية الجمعية المعمارية.

كانت “زها” تؤمن منذ صغرها بأنها ستكون مشهورة يومًا ما، وقد تميزت بمستوى عالٍ من الذكاء والطموح حتى حصلت على الجنسية البريطانية مكافئةً لها على عبقريتها.

قامت بإنشاء مكتبها الخاص والذي حقق نجاحًا كبيرًا واكتسبت كل أعمالها شهرةً واسعة على مستوى العالم.

جوائز زها حديد وتكريماتها

لقبت جريدة ذا جارديان البريطانية زها حديد بـ “ملكة المنحنيات المعمارية”، وهي أول سيدة تفوز بجائزة بريتزكر المعمارية والتي تعادل في قيمتها جائزة نوبل في الهندسة المعمارية.

لقد استطاعت زها حديد أن تحصل على أكثر من مائة جائزة ووسام عريق طوال حياتها، وفيما يلي نبذة لأهم هذه الجوائز:

  • الميدالية الذهبية للتصميمات المعمارية عن تصميماتها في بريطانيا.
  • جائزة سترلنج لتصميمها مبنى المتحف القومي للفنون بروما – إيطاليا.
  • جائزة برتزكر للهندسة المعمارية Pritzker Prize. (أرفع تكريم على مستوى العالم في مجال الهندسة المعمارية).
  • وسام الشرف البريطاني.
  • جائزة تصميم العام للمتاحف عن تصميمها مركز حيدر علييف الثقافي في أذربيجان.

أبرز أعمالها

  • مطار بكين داشينغ الدولي.
  •  مركز حيدر علييف في أذربيجان.
  •  دار أوبرا غوانزو في الصين.
  •  المبنى العائم في دبي.
  • محطة قطار ستراسبورغ بألمانيا.
  •  مركز لندن للرياضات المائية بالمملكة المتحدة.
  •  استاد الوكرة في قطر الذي سيستضيف مباريات كأس العالم لكرة القدم 2022.
  • وغيرها الكثير من الأعمال في 44 دولة، كلها ليست إلا تحف معمارية نادرة يصعب تكرارها!

“زها حديد” ليست إلا نموذجًا واحدًا وهناك غيرها الكثير من النساء اللواتي استطعن أن يحفرن اسم المرأة من ذهب في تاريخ هذه الدنيا بإنجازاتهن في مجالات الحياة المختلفة🥇

مرة أخرى، وبمناسبة اليوم العالمي للمرأة، دعونا نقول بكل فخر: كل عام والمرأة العربيّة عظيمة ومُبهرة❤️

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *