شركة يورك تاورز
Categoriesغير مصنف

أجرى موقع ” GeorgiaProperty” مقابلة مع السيد “خالد أسامة” الرئيس التنفيذي الجديد لشركة يورك تاورز؛ للتعرف على استراتيجيته الجديدة وأهدافه وخطط الشركة المستقبلية، لا سيما مع التحول إلى “مجموعة يورك القابضة”.

وقد تولى “خالد أسامة” منصب الرئيس التنفيذي لشركة يورك تاورز، والتي أصبحت إحدى شركات مجموعة يورك القابضة، حيث سيكون “أسامة” مسؤولًا عن إدارة الأصول والوساطة بالمجموعة. 

ما هي استراتيجيتك للنجاح في السوق العقاري، والذي أصبح شديد التنافسية اليوم؟

إن الأساس الذي تقوم عليه استراتيجية “يورك تاورز” كان وسيبقى دائمًا الحفاظ على تقديم خدماتنا وفق أعلى مستوى من الجودة، مع التنويع المستمر في منتجاتنا والسرعة العالية في التعامل مع كافة المتغيرات.

نحن حاليًا نبيع شقق وفلل وأراضي استثمارية بالمشاريع الواعدة الخاصة بمجموعة يورك، بالإضافة إلى المشاريع التي نقوم بشرائها من شركات المقاولات الرائدة الأخرى؛ وهو ما يضمن لنا توفير فرص تملك فريدة ومتنوعة بشكل دائم.

كيف تصف لنا أسلوب إدارتك وأهدافك؟

أولًا، أحرص على حضور كافة الاجتماعات بجميع أقسام الشركة؛ للتأكد من أن كل الأعمال تسير وفق ما هو مخطط لها والإجابة على أي أسئلة قد تطرأ لدى أي زميل. إن مسؤوليتي تكمن في ترجمة كل القدرات والإمكانات، إلى أفكار مبتكرة وعملية.

وثانيًا، أنا أؤمن بمبدأ الشفافية، وأراها ضرورية جدًا لأي بيئة عمل اليوم كأساس متين للتعامل مع العملاء والشركاء والموظفين على حدٍ سواء.

أعلم جيدًا حجم المهمة الموكلة إلي؛ لذلك سأبذل قصارى جهدي للمحافظة على نجاحات يورك تاورز خلال السنوات الخمس الماضية، مع السعي بشكل أكبر نحو التطوير وتحقيق مزيد من الإنجازات.

هل يختلف نهج الشركة الآن بخصوص تحسين تجربة التواصل مع العملاء؟

عند حصولك على أكثر من مائة عميل جديد كل شهر بالإضافة إلى العملاء الحاليين، فإن دمج التكنولوجيا الجديدة واعتماد نهجًا أكثر تنظيمًا وتكاملًا، يصبح أمرًا في غاية الأهمية.

نحن نتعامل مع كل عميل بشكل مستقل لتوليته أكبر قدر من العناية، مع تطبيق معايير جديدة باستمرار والمحافظة على تطوير مهارات التواصل مع كافة العملاء لتحديد احتياجاتهم وتوقعاتهم.

ما هي الإشارات والتوقعات التي حصلت عليها من السوق مع هذه التغيّرات؟

 نحن دائمًا نتطلع إلى خلق قيمة مضافة بصناعة العقارات؛ لذلك فمهمتنا لا تكمن فقط في مجرد بيع منازل، بل تأسيس أسلوب حياة مثالي؛ لذلك فمشاريعنا جميعها تحتوي على خدمات متكاملة توفر أعلى قدر من الراحة والرفاهية.

وبالنسبة للعملاء الأجانب، فإننا نوفر بمشاريعنا خدمات ضيافة على أعلى مستوى؛ لضمان سلامتهم وأمنهم وراحتهم الكاملة.

وعندما تعطشنا لعمل شيء جديد فريد من نوعه، اجتمعنا معًا للبحث عن طرق استثنائية لتطوير أعمالنا. ومن هنا توصلنا إلى فكرة الكمبوند أو المجتمعات المتكاملة المسوّرة، حتى أطلقنا قبل عامين اثنين من أضخم مشاريعنا، وهما كمبوندي يورك تاون وليسي فيو، حيث أكملنا بنجاح المراحل الأولى من بنائهما وفقًا لأعلى معايير الجودة العالمية.

هل توجه تركيزك وجهودك نحو تلبية الطلب الحالي في السوق، أم أنك تنتظر زيادته؟

إن حجم الإقبال المحلي على شراء العقارات في جورجيا كبير ويتزايد بشكل مثير للانتباه، وهو ما جعل متوسط عدد ساكني الشقة في العاصمة تبليسي يفوق بكثير المتوسط الأوروبي. علاوة على ذلك، هناك طلب أجنبي متزايد أيضًا على التملك سواء لأغراض المعيشة أو الاستثمار. لذلك، وبكل تأكيد نتوقع أن يبقى المعروض من العقارات الجورجية دائمًا أقل من معدل الطلب.

بالإضافة إلى ذلك، فإن “يورك تاورز” تتميز باتباع نهجًا مبتكرًا وقياديًا يسهم بفعالية في زيادة الطلب؛ وذلك عبر جهودنا المستمرة في التطوير الحضري وإنشاء مراكز جذب جديدة عالمية المستوى.

هل تعتبر جهود وتوجهات “يورك تاورز” حتى الآن تستحق أن تكون مثالًا يُحتذى به؟

في الواقع، هذا من أهم ما نسعى إليه في يورك تاورز، أن نخلق اتجاهات سوق جديدة ونطلق باستمرار منتجات مميزة ومتنوعة؛ بما يشجع الكثير غيرنا على حذو حذونا. فنحن نطور أحياءًا راقية، ونبيع شققًا جاهزة ومتميزة في كل تفاصيلها، ونطور مباني حديثة وموفرة للطاقة، كما أننا نعشق الابتكار ومدفوعون دائمًا بروح الشجاعة والمغامرة، وبالفعل أصبحت توجهاتنا الفريدة هذه ولا تزال مثالًا يحتذى به لدى الكثيرين، وهو ما يشعرنا دائمًا بالسعادة والفخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.