Categoriesغير مصنف

ربما لن تصدق لو قال لك أحدهم أن هناك شخص ما كان يعمل في وظيفة عادية، ثم أصبح خلال 6 سنوات فقط من أشهر رواد الأعمال ويملك واحدة من أكبر شركات التطوير العقاري.

لا بد أن هذا الأمر إذا حدث فسيكون وراءه العديد من الأسرار، وهو ما نعرضه لكم في قصة نجاح “عمرو الأبوز” مؤسس شركة يورك تاورز العقارية في جورجيا، وفقًا لحديثه خلال مقابلة مع قناة روستافي 2 الجورجية.

ولد عمرو الأبوز في مصر، وهو يبلغ الآن من العمر 37 عامًا. بعد دراسته الجامعية عمل كصحفي اقتصادي ثم سافر إلى قطر للالتحاق بإحدى الصحف الدولية هناك.

ورغم عمله بمجال الصحافة لأكثر من 13 عام، إلا أنه وبسبب شغفه الكبير بمجال الاقتصاد كان يحلم بإنشاء عمله الخاص، فقام بدراسة إدارة الأعمال في جامعات مصرية وأمريكية.

وفي ذلك الوقت وبالتحديد في عام 2016 كان يبحث عن وجهة سياحية مميزة، فقرر أن يختار جورجيا لطبيعتها الخلابة واحتوائها على الكثير من الأنشطة السياحية الشيقة.

ولم يكن يعرف بأن زيارته العادية إلى جورجيا ستتحول إلى بداية لرحلة مهنية مليئة بالنجاح، حيث وجد بها الكثير من الأسباب المحفزة على إنشاء عمله الخاص.

وبخلاف أن جورجيا توفر بيئة عمل جيدة وتتمتع بمستوى عال من الأمن، والعيش بها مريح، وتستقبل ملايين السياح سنويا، فهي تمتلك الكثير من الإمكانيات المشجعة على تأسيس الشركات.

وعلى الرغم من كل تلك الأسباب المحفزة، إلا أن الأبوز كان يحتفظ لنفسه ببعض أهم المقومات التي جعلته يصبح سريعًا من أنجح رواد الأعمال في جورجيا، فهو يرى أن الصحفيين العاملين بمجال الاقتصاد يمتلكون فرص كبيرة ليصبحوا رواد أعمال؛ بسبب خبرتهم بالأسواق ومعرفتهم بعلم الاقتصاد.

لقد اكتسب الأبوز أثناء عمله بالصحافة الكثير من المعرفة بالسوق والتداول، وكيفية تحقيق الربح، وكيفية عمل البيانات المالية، ورغم عدم عمله بمجال التطوير العقاري من قبل، إلا أن شركته الصغيرة وبمجرد انطلاقها، استطاعت أن تحقق نموًا كبيرًا وسريعًا، ولعل السر وراء ذلك في امتلاكه أهداف دائمًا لتحقيق المزيد.

عمرو الأبوز يعتبر التحديات معلمه الأول

يقول عمرو الأبوز أن المعلم الأول له هو التحديات، لأنها تعلمه مواجهة أنواع مختلفة من المشكلات. ولعلنا حين نسمع ذلك ندرك مدى تفرد شخصيته، ونتفق معه في الرأي أيضًا، فالمشكلات رغم صعوبتها وعواقبها إلا أنه وبمجرد تجاوزها يكون لدينا الكثير من المكاسب المحققة.

 وعلى الرغم من مواجهته للعديد من العوائق، إلا أن وباء كوفيد 19 كان من أصعب الاختبارات التي تعرض لها، ورغم ذلك استطاعت شركته يورك تاورز تحقيق نمو بنسبة 137% خلال فترة الوباء.

ويرجع ذلك إلى التزامه الشديد تجاه فريق العمل والعملاء واستخدام أساليب جديدة في الإدارة المالية والتسويق والمبيعات.

عمرو الأبوز يعتمد ثقافة جديدة في بناء مشاريعه بجورجيا

يرى عمرو الأبوز أن الجورجيين يميلون إلى العيش وسط المدينة، لكن الأمر عكس ذلك في أوروبا، فالأوربيون يبحثون دائمًا عن فرصة للعيش في مناطق أكثر هدوءًا.

ومن هنا قرر اعتماد ثقافة جديدة في عمل شركته يورك تاورز، وذلك بالتركيز على بناء أحياء سكنية عصرية وصديقة للبيئة في مناطق هادئة طبيعتها خلابة وبيئتها نقية وفي نفس الوقت قريبة من وسط المدينة.

ويعتبر كمبوند يورك تاون من أبرز المشاريع التي تحققت بها رؤية عمرو الأبوز وشركة يورك تاورز، حيث يقع هذا المشروع على بعد 15 دقيقة من وسط تبليسي، ويضم أكثر من 100 منزل فاخر وسط مساحات خضراء واسعة، مع وجود العديد من المراكز الخدمية والترفيهية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.