خالد أسامة نتوقع رواجًا كبيرًا لصناعة الضيافة بجورجيا
Categoriesغير مصنف

تناول موقع “بروبرتي جورجيا” في مقال مميز، المزيد عن رؤية رئيس شركة يورك تاورز “خالد أسامة” في مجال صناعة الضيافة بجورجيا. 

وتحدث الموقع عن “مجموعة يورك القابضة” باعتبارها واحد من أكبر المطورين في جورجيا بما تملكه من سجل حافل بالعديد من المشاريع السكنية الحديثة والواعدة استثماريًا. 

وذكر الموقع أن “يورك القابضة” كانت ولا تزال من أشد المؤمنين بالمستقبل الواعد لصناعة الضيافة في جورجيا، ما دفع المجموعة حتى خلال فترة وباء كوفيد-19 وانخفاض حركة السياحة، إلى تطوير فندق فاخر بكمبوند يورك تاون، بالإضافة إلى التخطيط لتنمية مجموعة من العلامات التجارية للفنادق والمنتجعات العالمية عبر المنطقة. 

ونقل الموقع عن “خالد أسامة” تصريحه بأنه لا يخشى التغيير، بل أنه يسعى باستمرار إلى تبني أي أفكار جديد جديدة، محاولًا استغلالها لتحقيق مزيد من التعلم والنمو، حيث قال: ” لقد سمحت لي الثقة التي منحني إياها المؤسسون والشركاء في مجموعة يورك القابضة؛ بتجربة مبادرات مختلفة، الأمر الذي مكنني من التطور مع الشركة، ولطالما كان لدي قادة رائعون، لديهم رؤية مميزة وشغف غزير، لذلك كانوا ولا يزالون هم مصدري الأول للكثير من الإلهام”.

 وأشاد الموقع بدور السيد خالد حينما كان مديرًا لمبيعات شركة يورك تاورز وباعتباره أحد أهم الكوادر التي ساهمت في بناء الشركة إلى أن استحق هذه المكانة الجديدة بقيادة “يورك تاورز” إلى مزيد من التقدم كشركة دولية رائدة في مجال إدارة الممتلكات.

وفي هذا الصدد، قال خالد: إنني أؤمن وبشدة بأن مقدم الخدمة إذا منح عملائه مواصفات عالية الجودة وعروضًا فريدة؛ فإنه دون شك سوف يبني معهم علاقات قوية ومستدامة.   

وأضاف: إن السر يكمن في كيفية تقديم منتجات مناسبة وذات جودة عالية في المكان المناسب. على سبيل المثال، اكتسب سوق العقارات السياحية في جورجيا شعبية كبيرة في فترة ما قبل وباء كوفيد 19، إلا أنه لا يزال في مرحلة النمو ويتمتع بإمكانيات هائلة. 

وتابع: على الرغم من تأثير الوباء على رواج السياحة العالمية، إلا أننا مازلنا نتمسك بخططنا المبتكرة في مجال الضيافة، ونحن الآن نستعد بقوة لنكون في المقدمة عند حدوث مزيد من الانتعاش السياحي وقدوم الكثير من المسافرين إلى جورجيا. 

وقال خالد، أن مشروع الضيافة الخاص بالشركة يمتد إلى شراكات مع مجموعات دولية قوية، وكان المطور يتفاوض بشأن شروط الإدارة والامتياز مع عدد من السلاسل الدولية بما في ذلك وينديم، وهوليداي إن، وبيست ويسترن، وهيلتون، وما إلى ذلك. 

وأضاف: مع مشغل الفندق، نناقش أيضًا فرصة المساكن متكاملة الخدمات، والتي نخطط لتقديمها في كمبوند يورك تاون، وهذا من شأنه أن يضيف قيمة عالية للمشروع أيضًا. 

وتابع: لا يزال سوق الضيافة الجورجي يشهد إقبالًا منخفضًا نسبيًا من الفنادق ذات العلامات التجارية الدولية، وهو ما يجعلنا نخطط للشراكة مع المشغلين لجلب فنادق عالية الجودة إلى السوق. وفي حين أن الشركة لديها مشاريع عقارية متنوعة للغاية، عندما يتعلق الأمر بعملية إدارة الفنادق، فهناك دائمًا خطط طموحة لدينا تليق بسوق ضيافة واعد مثل السوق الجورجي. 

وقال خالد: نحن نريد أن نقدم لضيوفنا تجربة لا تُنسى ونساهم في استكشاف المسافرين العالميين لهذا البلد الساحر. لطالما أردنا المساهمة في جعل جورجيا وجهة اقتصادية وسياحية مزدهرة. لقد رأينا جميعًا كيف كانت السياحة تقود الاقتصاد الجورجي قبل الوباء، والآن نحن على ثقة من عودة ذلك قريبًا بمجرد حدوث مزيد من النشاط لحركة التنقل العالمي. 

وفي النهاية، اختتم خالد أسامة حديثه بقول أنه وفريق عمل الشركة يتطلعون دائمًا بتفاؤل وإيجابية نحو المستقبل، مع استخدام استراتيجية “السكون” في بعض الأوقات، من أجل الإعداد الجيد لرعاية صفقات جديرة بطموح الشركة وطموح عملائها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.