loader image

York Towers

هل جورجيا من دول الاتحاد الأوروبي ؟

شقق للبيع في تبليسي

ان الكثير من الاشخاص يبحثون بأستمرار عن هذا السؤال المهم : هل جورجيا من دول الاتحاد الأوروبي ؟ ولذالك خصصنا هذا المقال للاجابة بأستفاضة عن ذالك السؤال .. 

في البداية .. إن تحديد ما إذا كانت جورجيا جزءًا من أوروبا أو آسيا أمر أصعب مما قد يبدو نظرًا لأن جبال القوقاز تُعتبر أحيانًا الحدود الشرقية لأوروبا ، فإن بلد جورجيا يقع تقنيًا في آسيا.

ومع ذلك ثقافيًا ، يعتبر الكثير من الأشخاص في جورجيا أنفسهم جزءًا من أوروبا لكن الحقيقة هي أن هذا البلد الأوراسي يمكن أن يندرج في أوروبا أو آسيا ، حسب التعريف الذي تستخدمه.

دولة جورجيا :

هي دولة جبلية مستقلة في منطقة القوقاز ، على الحدود بين أوروبا وآسيا يعتمد وجود جورجيا في أوروبا أو آسيا على العديد من العوامل مثل التحالفات العالمية وشغف المواطنين والتأثير الثقافي

البلد بأكمله يضم عدد سكانها حوالي4000.000 نسمة تاريخيا ، كانت جورجيا تحت الحكم الأوروبي والآسيوي المتتالي لعدة قرون ، وهو عامل يساهم في هويتها المزدوجة

تمارس جورجيا ديمقراطية برلمانية تمثيلية ذات نظام شبه رئاسي موحد ، ويتحدث مواطنوها اللغة الجورجية العاصمة هي تبليسي ، وهي المدينة الأكثر اكتظاظا بالسكان في جورجيا و تعتبر ايضاً جورجيا تبليسي الخيار الأمثل للمسافرين العرب.

الثقافة الجغرافية :

رغم أن الجورجيين يعتبرون أنفسهم أوروبيين ، فإن ثقافتهم لها هوية آسيوية ( التجارة الجورجية والموسيقى والهندسة المعمارية والغذاء ) لها بصمات من أصل آسيوي مثل كل القوقازيين الآخرين ،

لا يندرج الجورجيون في أي من الفئات الرئيسية إلى آسيا أو أوروبا.

تاريخ جورجيا :

خلال الفترة الكلاسيكية ، غزا العديد من الممالك الاوروبيه الاسيويه ما يعرف اليوم باسم جورجيا وكانت ممالك كولتشيس وايبيريا تسكن المنطقة في القرن الرابع وأدخلت المسيحية التي لا تزال

سائدة في جورجيا حتى يومنا هذا.

الدين في جورجيا :

بعد إدخال الدين ، سيطرت مملكه الوحدة الجورجية علي البني السياسية والاقتصادية للقرنين الثاني عشر والثالث عشر،في نهاية المطاف احُتلت جورجيا من قبل العديد من الممالك بما في ذلك  المغول ، الامبراطوريه العثمانية والعديد من الحكام الإيرانيين.

إنشات المملكة الجورجية الشرقية تحالفا مع الامبراطورية الروسية في القرن الثامن عشر الذي ضم وغزا في نهاية المطاف جورجيا الشرقية والغربية.

جمهورية جورجيا :

في عام 1917 بعد الثورة ، أنشأت جورجيا أول جمهورية في العالم تحكمها الأيديولوجية الديمقراطية الاجتماعية وكان هذا الاستقلال قصيرًا حيث غزت روسيا جورجيا واستوعبتها في الاتحاد السوفيتي عام 1921 ، وفرضت أيديولوجيات اشتراكية حتى  استعادت جورجيا استقلالها في عام 1991 مع سقوط الاتحاد السوفيتي السابق،و على الرغم من أنها عانت من الحروب الأهلية والاحتلال الروسي  إلا أنها حققت مكاسب كبيرة في تقوية المؤسسات.

هوية جورجيا :

يتمسك الجورجيون  مثلهم مثل الكثيرين في منطقة القوقاز ، بخلفيات تاريخية في أوراسيا ، حيث يتمسكون بكل من الحداثة الأوروبية والثقافة الآسيوية على الرغم من التعريف الطبوغرافي لجورجيا،  فإن القليل من الجورجيين يتعاطفون مع آسيا

هنا يأتى السؤال بشكل واضح وهو هل جورجيا من دول الاتحاد الأوروبي ام لا للاجابة على هذة النقطة يجب المرور ببعض النقاط نعرضها كما يلى :

هل جورجيا من دول الاتحاد الاوروبي ؟

الاتحاد الأوروبي هو أكبر شريك تجاري لجورجيا ويقدم أكثر من 100 مليون يورو لجورجيا سنويًا في شكل مساعدة تقنية ومالية

يتمتع الاتحاد الأوروبي وجورجيا بعلاقة وثيقة وإيجابية للغاية حيث دخلت اتفاقية الشراكة بين الاتحاد الأوروبي وجورجيا حيز التنفيذ في يوليو 2016 وتسعى جاهدة من أجل الارتباط السياسي والتكامل الاقتصادي بين الاتحاد الأوروبي وجورجيا.

دخل الاتحاد الأوروبي وجورجيا أيضًا في منطقة تجارة حرة عميقة وشاملة،

كما استفاد المواطنون الجورجيون من السفر بدون تأشيرة إلى منطقة شنغن منذ 28 مارس 2017، وتعد من المزايا التي حصل عليها مواطنى جورجيا هى تأشيرة سياحة مجانية لدول الاتحاد الاوروربي

تم تحرير التأشيرة للمواطنين الجورجيين في 28 مارس 2017 ومنذ ذلك الحين ، أصبح بإمكان أكثر من 300،000 مواطن جورجي يحملون جواز سفر بيومتري السفر بدون تأشيرة إلى منطقة شنغن لإقامة قصيرة (حتى 90 يومًا) .

بدأ سريان عملية تحرير التأشيرة للمواطنين الجورجيين في نفس اليوم الذي دخلت فيه آلية تعليق التأشيرة المنقحة ، مما سمح للاتحاد الأوروبي بالاستجابة السريعة للهجرة غير النظامية المتزايدة ، بما في ذلك زيادة طلبات اللجوء التي لا أساس لها من الصحة ، أو المخاطر الأمنية عن طريق تعليق السفر بدون تأشيرة لأي من البلاد بدون تأشيرة ، إذا لزم الأمر لذا اتخذت جورجيا عددًا من الإجراءات لمواصلة التصدي للتحدي المتمثل في طلبات اللجوء التي لا أساس لها من الصحة ولزيادة التعاون التشغيلي مع الدول الأعضاء الأكثر تضرراً من الهجرة غير الشرعية

العلاقات السياسية :

يدعم الاتحاد الأوروبي السلام والاستقرار في جورجيا وكذلك برامج الإصلاح السياسي والاقتصادي  لتمكين التنمية

الاجتماعية والاقتصادية ،في يونيو 2014  وقع الاتحاد الأوروبي وجورجيا اتفاقية شراكة دخلت حيز التنفيذ في 1 يوليو

يساعد الاتحاد الأوروبي وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي جورجيا على تحسين الوصول إلى العدالة ورفع مستوى الاحتراف للمحامين 2016

جورجيا واتفاقية منظمة التجارة الحرة 

هذا إلى جانب اتفاقية منطقة التجارة الحرة العميقة والشاملة ، يبني الأساس للتكامل السياسي والاقتصادي الجورجي بعيد المدى مع الاتحاد الأوروبي

كما يشمل طموح جورجيا الديمقراطية وسيادة القانون المتزايدين  وحقوق الإنسان ، والحكم الرشيد والتنمية الاقتصادية ، مما  ينشئ الإطار المؤسسي و الهيئات مثل مجلس الشراكة للإشراف على تطبيقه مع تحديد أجندة الشراكة للأولويات اللازمة لتنفيذه .

العلاقات التجارية :

شهدت التجارة بين الاتحاد الأوروبي وجورجيا نمواً مطرداً على مر السنين واليوم يعتبر الاتحاد الأوروبي الشريك التجاري الرئيسي لجورجيا. تعمّق اتفاقية التجارة الحرة لدول أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي العلاقات الاقتصادية لجورجيا مع الاتحاد الأوروبي ، وتتضمن أحكاما بشأن المشتريات العامة وقواعد الجمارك المشتركة ، إلى جانب المعايير الفنية والصحية لسلع مثل المواد الغذائية وحقوق الملكية الفكرية وقواعد المنافسة .

يلتزم الاتحاد الأوروبي أيضًا بدعم الحكومة الجورجية في تعزيز قدرتها التنافسية التصديرية ، على سبيل المثال ، من خلال إنشاء أنظمة إدارة الجودة وأنظمة البنية التحتية للجودة لضمان الوفاء بالمعايير منذ سبتمبر ، 2017

غيرت البوابة الإلكترونية للمفوضية الأوروبية “Export Helpdesk” سميت إلى “مكتب المساعدة التجارية” – دليلك لقواعد الاستيراد والضرائب في سوق الاتحاد الأوروبي

العلاقات الاقتصادية :

يدعم الاتحاد الأوروبي جورجيا في تطوير إمكاناتها الاقتصادية من خلال التعاون الدولي. ويشمل ذلك المساعدة في التوافق مع المعايير التشريعية للاتحاد الأوروبي

شهدت جورجيا نمواً اقتصادياً قوياً على مدى السنوات القليلة الماضية ، وقد أصبح ذلك ممكناً جزئياً بسبب الإصلاحات الاقتصادية المستمرة التي تضمنت إصلاح إجراءات تحصيل الضرائب ، ومكافحة الفساد ، وفتح البلاد أمام التجارة الخارجية والاستثمار ، وتحسين البنية التحتية وتبسيط بيئة الأعمال مما ساهم في انخفاض تكاليف المعيشة في جورجيا.

يساعد الاتحاد الأوروبي جورجيا أيضًا على تنفيذ إصلاح منهجي لإدارة المالية العامة ، حيث تؤدي الموازنة الفعالة والمحاسبة ومراجعة الموارد العامة إلى تخصيص أكثر فعالية

يدعم الاتحاد الأوروبي أيضًا سياسة التنمية الاقتصادية الإقليمية لجورجيا والتي تخلق فرصًا جديدة

المجتمع المدني :

يدرك الاتحاد الأوروبي المساهمة القيمة التي يقدمها المجتمع المدني للإصلاح والتنمية الجورجية ويدعمها بطرق متنوعة حيث يقدم الاتحاد الأوروبي الدعم المالي لإجراءات المجتمع المدني من خلال أدوات مثل (الأداة الأوروبية للديمقراطية وحقوق الإنسان وبرنامج منظمات المجتمع المدني والسلطات المحلية المواضيعية والأداة التي تساهم في الاستقرار والسلام) ، حيث  يتم تخصيص تمويل منحة الاتحاد الأوروبي من خلال دعوات لتقديم مقترحات لتكون قادرة على الاستفادة من تمويل الاتحاد الأوروبي ، لذا يجب على جميع المتقدمين التسجيل في PADOR.

كما يعقد الاتحاد الأوروبي مشاورات منتظمة مع المجتمع المدني و الإطار الرئيسي لذلك هو المنبر الوطني الجورجي للمجتمع المدني ، الذي أنشئ في عام 2010 ويضم أكثر من 70 منظمة

اترك رد